تخطى إلى المحتوى

من أسباب قسوة القلب : "التهاون بالمعاصي"

يقول الدكتور محمد إسماعيل المقدم حفظه الله :

من أسباب قسوة القلب ومرضه: "التهاون بالمعاصي"
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن العبد إذا أخطأ خطيئة ، نكتت في قلبه نكتة سوداء ، فإن هو نزع واستغفر وتاب صقل قلبه ، وإن عاد زيد فيها حتى تعلو على قلبه ، وهو الران الذي ذكر الله تعالى { كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون } " صحيح الجامع

هكذا تحصل القساوة والمرض والران على القلوب تدريجياً؛ وذلك بسبب تهاون الإنسان بالمعاصي، وكونه يظن أن الوقت فيه سعة، وسوف يتوب ويستدرك فيما بعد، لكن تنضم نكتة إلى نكتة إلى نكتة حتى يعلو الصدأ ويعلو السواد ويعلو الران جميع القلب.

إذاً: على الإنسان ألا يتهاون بأي معصية وإن دقت في عينه؛ فإن هذا الذنب الصغير مع الأيام ومع تكراره يعود كبيراً.

لا تحقرن من الذنوب صغيراً إن الصغير غداً يعود كبيرا
إن الصغير وإن تقادم عهده عند الإله مسطر تسطيرا .

قال تعالى : {كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ}[المطففين:14]

A.T

ميمى محمد عنتر ميمى محمد عنتر فتكات رائعة Fatakat https://forums.fatakat.com/member428498 القاهرة – مصر

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.