تخطى إلى المحتوى

حرمة الاعتداء على الأعراض

الأحمق الذي يسلط الناس على حسناته التي تعب فيها، هذا إنسان أحمق بكل ما تحمله الكلمة من معاني، لماذا يفلس؟ مظالم، ظلم العباد، لذلك أنا مشفق على الشباب الذي يدخل على الإنترنت ويكتب الشتائم والله العظيم هؤلاء سيقومون يوماً لرب العالمين مفلسون، أعظم شيء الاعتداء على الأعراض.
النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: «إن أكثر ما يدخل الناس الأجوفان: الفم والفرج»، يأكل حرام، وفيه لسان مثل المبرد، يقرض أعراض الخلق، لماذا يا بني؟ سعيد أنك تسب واحد، وتقرض عرضه، ماذا تستفيد؟ خرجت طائفة من حسناتك مباشرة إلى حساب الذي سببته، ويوم القيامة لا أحد يرحم الآخر، ولا أحد يقول له خذ، إطلاقاً ﴿يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ﴾ [المعارج: 11]، أولاده الذي يأكل حرام، ويرتشي، ويأتي لهم بالعربيات، وفلل، ولا يخرج الزكاة لكي يعمل لهم مصانع، والعيال آخر متعة، يرموهم في النار مباشرة.
﴿وَصَاحِبَتِهِ وَأَخِيهِ﴾ [المعارج: 12]، إلى أن يصل به الحال، يريد أن يدخل العالم كله جهنم، ولا يدخل هو، هذا الكلام لن يحدث.
فبدلاً من أنك جالس تسب الناس، وتخرج حسناتك كلها، وبعض الناس لا يكون له حسنات، يعني مثلاً لو واحد يربي كلب، كل يوم ينقص من أجره قيراط، وفي حديث: قيراطين، ماذا عمل هذا المسكين؟ ليس عنده قيراط ولا متر، فكل هذا عبارة عن سيئات توضع عليه.

gody_3m gody_3m فتكات نشيطة Fatakat https://forums.fatakat.com/member903404 cairo – cairo

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.