تخطى إلى المحتوى

أسباب البلاء


أسباب البلاء

أسباب البلاء

أسباب البلاء

فإن ما يصيب العبد في هذه الحياة من المصائب والبلاء..
ليس دليلا ـ بالضرورة ـ على ارتكابه للمعاصي أو العقاب عليها،
ولا هي دليل على رفع درجته وقوة إيمانه فقط،
فقد تكون لهذا وذاك ولغيرهما من الحكم التي يعلمها الله تبارك وتعالى،

فقد تكون عقابا على ارتكاب المعاصي والتقصير في العبادة..
كما جاء في قول الله تعالى:
وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير
{الشورى:30}.

وقد تكون امتحانا واختبارا،
كما في قوله تعالى: أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون
ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين
{العنكبوت: 2ـ3}

.وفي قوله تعالى: ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون
{الأنبياء:35}.وقد تكون تكفيرا للذنوب ورفعا للدرجات،
كما في قوله صلى الله عليه وسلم:
أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل…
فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة.
رواه البخاري.
إسلام ويب

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أسباب البلاء

حبيبة امي حبيبة امي 569723_2.gif فتكات رائعة Fatakat 569723 جدة – السعودية

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.