تخطى إلى المحتوى

صلاة الفجــر في موعدها تحمي الإنسان من أمراض القلب

  • بواسطة

أكد خبراء في جمعية أطباء القلب في الأردن أن أداء صلاة الفجرفي موعدها المحدد يوميا خير وسيلة للوقاية

و العلاج من أمراض القلب و تصلب الشرايين، بما في ذلك احتشاء عضلة القلب المسببة للجلطة القلبية

وتصلب الشرايين المسببة للسكتة الدماغية.جاء ذلك التأكيد ضمن نتائج أحدث دراسة علمية حول أمراض القلب وتصلب الشرايين، التي أجرتها

جمعية أطباء القلب في الأردن ونشرت نتائجها في عمان .

وأكدت الأبحاث العلمية والطبية أن مرض احتشاء القلب وهو من أخطر الأمراض، ومرض تصلب الشرايين وانسداد الشريان التاجي،

سببها الرئيس هو النوم الطويل لعدة ساعات سواء في النهار أو الليل .

و أظهرت نتائج الدراسة أن الإنسان إذا نام طويلا قلت نبضات قلبه إلى درجة قليلة جدا لا تتجاوز 50 نبضة في الدقيقة،

و حينما تقل نبضات القلب يجري الدم في الأوعية و الشرايين و الأوردة ببطء شديد، الأمر الذي يؤدي إلى ترسب الأملاح و الدهنيات

على جدران الأوردة و الشرايين و بخاصة الشريان التاجي وانسداده .

و نتيجة لذلك يصاب الإنسان بتصلب الشرايين أو انسدادها، حيث يؤدي ذلك إلى ضعف عضلة القلب و انسداد الشرايين

و الأوردة الناقلة للدم من القلب و إليه حيث تحدث الجلطة القلبية أو انسداد الشرايين الناقلة للدم من الدماغ وإليه،

ما يسبب السكتة الدماغية المميتة في أغلب الأحيان.


و شددت نتائج الدراسة على ضرورة الامتناع عن النوم لفترات طويلة بحيث لا تزيد فترة النوم عن أربع ساعات،

حيث يجب النهوض من النوم و أداء جهد حركي لمدة 15 دقيقة على الأقل، و هو الأمر الذي يوفره أداء صلاة الفجر بصورة يومية

في الساعات الأولى من فجر كل يوم، و الأفضل أن تكون الصلاة في المسجد و في جماعة.


و جاء في الدراسة أن المسلم الذي يقطع نومه و يصلي صلاة الفجر في جماعة يحقق صيانة متقدمة و راقية لقلبه و شرايينه،

و لاسيما أن معدل النوم لدى غالبية الناس يزيد عن ثماني ساعات يوميا.

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.