يا من تستغفر أو تستغفرين بنية (……)احذروا وافهموا …حقيقة الاستغفار

يا من تستغفر أو تستغفرين بنية (……)ا افهموا …حقيقة الاستغفار

إخوتي الكرام ………………أخواتي الكريمات……………….السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سمعت عن الكثير من الناس من يستغفرون بنية ………..الإنجاب…..أو بنية الحصول على وظيفة……أو الزواج…….الخ من الأمور الدنيوية

أعزائي ………هذا ليس استغفارا………..فإن أردتم معرفة حقيقة الاستغفار الذي تتحقق به الأمنيات فما عليكم إلا قراءة الموضوع حتى النهااااية لتعرفوا حقيقة الاستغفار وتصححوا النية مع الله -سبحانه وتعالى-

إن الإنجاب والوظيفة والزواج والنجاح والمال …و… و.. و … كلها من أمور الدنيا …فما معنى الدنيا؟

الدنيا كلمة مأخوذة من الدنو والدنيء والداني وهو عكس العلو والارتفاع…….. وكل ما في الدنيا من أحلامنا وأمنياتنا كالإنجاب والوظيفة والزواج والنجاح والمال…. و …و…فهو مثلها ………وهي لا تسوى عند الله _سبحانه وتعالى علوا كبيرا _جناح بعوضة.,ومن هنا وجب علينا الحرص كل الحرص على أن نرتقي ونعلو ونرتفع بمطالبنا ونوايانا عند الاستغفار, فلا نطلب باستغفارنا أمرا من أمور الدنيا …

نعم لقد وعدنا الله _سبحانه وتعالى علوا كبيرا _أن يرزقنا أمور الدنيا تلك من أموال وبنين وكل ما نتمنى بل وجنات وأنهار ومغفرة قبل ذلك كله…………ومن أصدق من الله وعدا؟

ولكن لحظة…………!

مقابل ماذا سيمدنا الله _سبحانه وتعالى علوا كبيرا _بذلك؟

سيمدنا بذلك مقابل الاستغفار…………فما معنى الاستغفار؟؟

إن أي كلمة في اللغة العربية تبدأ بهذه الأحرف الثلاثة(ا س ت) تعني طلب
فكلمة استغاثة تعني طلب الإغاثة والغوث
وكلمة استعلام تعني طلب العلم بأمر ما
وكلمة استطلاع تعني طلب الإطلاع على أمر ما
وكلمة استغفار تعني طلب المغفرة

ركزوا معي هنا لحظة……… كلمة استغفار تعني (طلب المغفرة)وليس طلب أمرا آخر كالإنجاب والوظيفة
والزواج والنجاح والمال…. و …و

فقط المغفرة…….فكيف ننطق بلساننا طلب شيء وهو المغفرة وفي قلبنا ونيتنا نطلب شيئا آخر ؟!!

يجب علينا الصدق مع الله_سبحانه وتعالى علوا كبيرا _وتصحيح النية فهو المطلع على السر وأخفى وهو المطلع على كل أمورنا وحاجاتنا.

فما المطلوب…….. إذن؟؟

المطلوب هو أن أستغفر بنية طلب أن يغفر الله ذنوبي

أرتقي بطلبي لأمور الآخرة وأرتفع بنيتي و(يتفق لساني وقلبي بنية واحدة )وهي طلب المغفرة(الاستغفار) الحق الصحيح السليم فيعطيني الله_سبحانه وتعالى علوا كبيرا _أمور الدنيا والآخرة معا
{ فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا * ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا * }

والله إني لأعرف امرأة كانت تقول: كنت أستغفر بنية أن يغفر ربي لي ذنوبي وكنت أستحضر ذنوبي وأحاول أن أتذكرها حين أستغفر لكي أستحيي من الله ويخشع قلبي ويطلب المغفرة لا غيرها………فرزقها الكريم سبحانه بالبنين والمال والوظيفة وبالخير وكل ما تتمنى فله كل الحمد والشكر على كرمه.

إذن لا تستغفروا بنية أخرى غير المقصودة من الاستغفار.. فمعنى الاستغفار طلب المغفرة ….وقد وعدك ربك _ سبحانه _إن فعلت ذلك, بأن يرزقك بكل خير من مال وأبناء وغير ذلك سواء من أمور الدنيا أو الآخرة كالمغفرة والجنة وغير ذلك………..فقط صحح نيتك عند الاستغفار وسترى عجبا ولا تعجل لأنك تطلب المغفرة فلا تدري متى ستحصل عليها .

وختاما ….أرجو أن أكون قد وفقت فيما ذكرت ووضحت, راجية من المولى_ سبحانه وتعالى _ أن يغفر لي ولكم ولسائر المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات وأن يرزقنا وإياكم جميع خيري الدنيا والآخرة وأن يحقق للجميع كل ما تصبو نفسه إليه من الخير وأن يكتب لنا ولكم سعادة الدارين.

وأخيرا……أرجو نقل هذه المعلومة عن (حقيقة الاستغفار وتصحيح النية فيه) لكل من تقابلونهم سواء شفهيا أم كتابيا ,
و من ينقله لمدونة آخر فهو في حل بل وجزاه الله كل الخير وذلك لتعم الفائدة للجميع..والله من وراء القصد ولا تنسونا من دعواتكم الصالحة
والحمد لله رب العالمين

إضافة ملاحظة: أنا لا أتحدث عن حكم الاستغفار بنية أخرى أو الجمع بين نيتين في الاستغفار فأنا لا أفتي بجواز ذلك أم عدم جوازه ولكني أوضح حقيقة الاستغفار ومعناه الصحيح

منقول للأفاده
********************************
تنويه من ادارة القسم الاسلامى

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى فيمن نوى بعمله التقرب إلى الله وغرضاً دنيوياً:

فهذا تحته أحوال:

الحالة الأولى: أن يتساوى في قلبه الأمران التقرب إلى الله عز وجل وحصول الغرض الدنيوي فهذا عمله

لا ثواب له.

الحالة الثانية: أن تغلب نية التقرب إلى الله عز وجل ويقصد بذلك أيضاً الغرض الدنيوي، لكن نية التقرب

هي الغالبة فهذا فاته كمال الإخلاص فينقص عليه الإخلاص.

الحالة الثالثة: عكس هذه الحال وهي أن تغلب نية الغرض الدنيوي فهذا لا ثواب له عند الله. انتهى.

الفتوى


هل يجوز الإكثار مِـن الاستغفار بنيّـة تحقيق أمرٍ ما ؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خير فضيلة الشيخ ممكن إجابة هذا السؤال هل يعتبر الاستغفار بنية معينة ومخصوصة من السنة أم أنه لا يجب التحديد
بحيث يقول لك :خصصي نية الاستغفار مثلا لطلب الذرية أكثري منه
أو لطلب الزواج أكثري منه أو الرزق وهكذا
هل هذا من السنة أم مخالف ؟؟؟
بارك الله لكم فى عطائكم وجعله الله فى موازين أعمالكم يا رب دعواتنا لكم في المغفرة والرضا من رب العباد
جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا
وبارك الله فيك .

لا إشكال في ذلك ، فيجوز أن يَكون العمل الصالح بِنية التقرّب إلى الله ويَكون معها نِيّة أخرى .
ولذلك قال نوح عليه الصلاة والسلام لِقومه مُرغِّبا لهم على الاستغفار : (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا) .
وقال على لسان هود عليه الصلاة والسلام : (وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ) .
وقال عزّ وَجَلّ لهذه الأمة : (وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ) .

ويَدُلّ على ذلك عموم قوله عليه الصلاة والسلام : إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئ ما نوى . رواه البخاري ومسلم .

وقد كان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يُكثر من الاستغفار إذا أشكلتْ عليه مسألة .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
إنه ليقف خاطري في المسألة والشيء أو الحالة التي تُشْكِل عليّ فأستغفر الله تعالى ألف مرة أو أكثر أو أقل حتى ينشرح الصدر ويَنْحَلّ إشْكال ما أشْكَل .
قال : وأكون إذ ذاك في السوق أو المسجد أو الدرب أو المدرسة لا يمنعني ذلك مِن الذِّكْر والاستغفار إلى أن أنال مطلوبي .

والله تعالى أعلم .https://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=70434
الادارة

الورده الساحره الورده الساحره images/avatars/yellowflower.jpg فتكات متميزة Fatakat https://forums.fatakat.com/member756843 الأسكندريه – مصر

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.