تخطى إلى المحتوى

( اللهم اجعل تذكيري صدقة جارية )

  • بواسطة

السلااااااااااااااام عليــــــــــــــــــــــكم

○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○

• نـام إبراهيم ابن الرسول _ صلى الله عليه وسلم _ في حضن أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له :

يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً

ومات إبراهيم وهو آخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال له :

يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم :

… الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني ..

فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ ؛ فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له : ما يبكيك يا عمر ؟

فقال عمر _ رضي الله عنه _ يا رسول الله :

ابنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب !
وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله !!؟

وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر

" يُثَبِّتُ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرة وَيُضِلُّ اللَّـهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّـهُ مَا يَشَاءُ"

اكثروا من قول : ( اللهم ثبتني بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة )

نسأل الله تعالى أن يثبتنا ووالدينا عند السؤال ويهون علينا وحدة القبر ووحشته ويغفر لنا ويرحمنا وأن يرزقنا الجنة بغير حساب

• • اللهم آآآمين • •

○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○

• حينما وصل النبي _ صلى الله عليه وسلم _ إلى سدرة المنتهي وأوحي إليه ربه : ( يا محمد ارفع رأسك وسل تٌعط )

قال : يارب إنك عذبت قوماً بالخسف وقوما بالمسخ فماذا أنت فاعل بأُمتي ؟

قال الله تعالى :

( أنزّل عليهم رحمتي .. وأبدل سيئاتهم حسنات .. ومن دعاني أجبته .. ومن سألني أعطيته .. ومن توكل علي كفيته .. وأستر على العصاة منهم في الدنيا .. وأشفّعك فيهم في الآخرة .. ولولا أن الحبيب يحب معاتبه حبيبه لما حاسبتهم يا محمد إذا كنت أنا الرحيم وأنت الشفيع .. ؛فكيف تضيع أمتك بين الرحيم والشفيع !! )

سبحانك يارب ما أعظمك وما أرحمك

○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○○

• يقول إبليـس للـه _ عـز وجل _ :

{ وعزتك وجلالك لأغوينـهم مادامت أرواحهم فى أجسادهم }

فيقول اللہ تـعالى : { وعزتي وجلالي لأغفرنّ لهم ماداموا يسَتغفرونني }

( استغفر الله العلىّ العظيم وأتوب إليه )

• اكثروا من الاستغفار

( اللهم اجعل تذكيري صدقة جارية )

***********************
ما صحة موت ابراهيم ابن الرسول صلى الله عليه وسلم وتلقين الرسول له

هذه القصة لا تَصحّ ، ولا يَصحّ في التلقين بهذه الطريقة حديث .
ولذلك عدّ العلماء تلقين الميت بعد موته من البِدع المحدَثات .
فالسنة أن يُلقّن عند الاحتضار ، لا عند الدفن ولا بعد أن يُلحَد في قبره .

ولا يصح هذا الحديث في سبب النُّزول .

وهنا تنبيه على قول : (ويرحمنا إنه على ما يشاء قدير)

وهو أن هذا اللفظ لا يَجوز إطلاقه هكذا ، إلا مُقيَّداً ، لأنه يُوهِم أن الله لا يَقدر إلا على ما يشاء .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
تقييد القدرة بالمشيئة يوهم اختصاصها بما يشاؤه الله تعالى فقط، لا سيما وأن ذلك التقييد يُؤتَى به في الغالب سابقاً حيث يقال: "على ما يشاء قدير" وتقديم المعمول يفيد الحصر ، كما يعلم ذلك في تقرير علماء البلاغة ، وشواهده من الكتاب والسنة واللغة ، وإذا خُصَّت قدرة الله تعالى بما يشاؤه كان ذلك نقصاً في مدلولها وقصراً لها عن عمومها ، فتكون قدرة الله تعالى ناقصة حيث انحصرت فيما يشاؤه ، وهو خلاف الواقع ، فإن قدرة الله تعالى عامة فيما يشاؤه وما لم يشأه ، لكن ما شاءه فلابد من وقوعه ، وما لم يشأه فلا يمكن وقوعه . اهـ .
وقال رحمه الله : إذا قُيِّدَتْ المشيئة بشيء مُعيّن صحّ ، كقوله تعالى : (وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) ، أي : إذا يشاء جمعهم فهو قادِر عليه . اهـ .

https://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=36539
والله أعلم .
**************************
قصّةُ تَلقينِ الرسول عليه الصلاة والسلام لابنهِ إبْراهيم
(لا أصْـلَ لَهَا) !

قال الشيخ بن العثيمين

رأينا أن تلقين الميت بعد دفنه ليس بصحيح ولم ترد به سنةٌ صحيحة لا في إبراهيم رضي الله عنه ولا في غيره وأما حديث أبي أمامة المشهور فإنه حديثٌ ضعيف .
https://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_4453.shtml
قال الشيخ عبد الرحمن الفقيه
وما ذكرته من أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لقن ابنه أجوبة الملكين، فقد ذكره الشافعية في كتبهم ونصوا على أنه لا يصح) ا.هـ
https://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S…Option=FatwaId

و قال الشيخ عبد الرحمن السحيم
هذه القصة لا تَصحّ ، ولا يَصحّ في التلقين بهذه الطريقة حديث .
ولذلك عدّ العلماء تلقين الميت بعد موته من البِدع المحدَثات .
فالسنة أن يُلقّن عند الاحتضار ، لا عند الدفن ولا بعد أن يُلحَد في قبره .
ولا يصح هذا الحديث في سبب النُّزول .
https://www.almeshkat.net/vb/showthre…oto=nextoldest

**********************
ما صحة حديث (يا رب أنك عذبت قوما بالخسف وقوما بالمسخ فماذا أنت فاعل بأمتي) ؟
بتاريخ : 26-09-2016 الساعة : 03:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تم إرسال لي حديث ارتبت من قراءته ولم أجد له أصل بالانترنت ولا يخفاك ما ابتلينا به من الأحاديث الموضوعة والمكذوبة
الحديث: حينما وصل النبي إلى سدرة المنتهي وأوحى إليه ربه يا محمد أرفع رأسك وسل تٌعط
قال يا رب أنك عذبت قوما بالخسف وقوما بالمسخ فماذا أنت فاعل بأمتي
قال الله: (أنزل عليهم رحمتي وأبدل سيئاتهم حسنات ومن دعاني أجبته ومن سألني أعطيته ومن توكل علي كفيته وأستر على العصاة منهم في الدنيا وأشفعك فيهم في الآخرة ولولا أن الحبيب يحب معاتبه حبيبه لما حاسبتهم ، يا محمد إذا كنت أنا الرحيم وأنت الشفيع فكيف تضيع أمتك بين الرحيم والشفيع ) !
جزاك الله خيراً ونفع الأمة الإسلامية بك وأتمنى أن يتم إدراج فتواكم بشأن هذا الحديث بالموقع الرسمي لتعم الفائدة

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

لم أقف عليه .
وتلوح عليه أمارات الوضع والكذب .

والله يحفظك .
المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد
************************
"السؤال"
حينما وصل النبي إلى سدرة المنتهى وأوحى إليه ربه: يامحمد أرفع رأسك ، وسل تٌعط* قال: يارب إنك عذبت قوما بالخسف وقوما بالمسخ.. فماذا أنت فاعل بأمتي. قال الله: (أُنزل عليهم رحمتي .. وأُبدل سيئاتهم حسنات .. ومن دعاني أجبته .. ومن سألني أعطيته .. ومن توكّل عليّ كفيته .. وأستر على العصاة منهم في الدنيا .. وأُشفعك فيهم في اﻵ‌خرة.. ولوﻻ‌ أنّ الحبيب يحب معاتبة حبيبه لما حاسبتهم .. يا محمد، إذا كنتُ أنا الرحيم وأنت الشفيع .. فكيف تضيع أمتك بين الرحيم والشفيع )

الجواب:

بحثنا عنه في كتب السنة ولم نجده؛ وخلوه من كتب السنة عﻼ‌مة على عدم صحته،
هذا إلى جانب أنه يتضح من السياق أنه ليس من كﻼ‌م النبوة؛ خاصة قوله*"الحبيب يحب معاتبة حبيبة"*
يستحيل أن يكون هذا من كﻼ‌م الله الذي قال:{أفحسبتم أنما خلقناكم عبثاً وأنكم إلينا ﻻ‌ترجعون}وقوله تعالى:*{أيحسب اﻹ‌نسان أن يترك سدى}وقوله:{وماخلقنا السموات واﻷ‌رض ومابينهما ﻻ‌عبين}*، فكل هذه تدل أن هناك غاية من خلق العباد:*وهو اﻻ‌متحان واﻻ‌بتﻼ‌ء واﻻ‌ختبار،*ومن ثم تكون المحاسبة على اﻻ‌ختبار. وقوله تعالى:*{يوم يبعثهم الله جميعاً فينبئهم بماعملوا أحصاه الله ونسوه والله على كل شيء شهيد} بل من أسماء الله*"الحسيب"*ومن معاني "الحسيب" أنه الحفيظ على عباده كل ماعملوه ، أحصاه الله ونسوه ، وعَلم تعالى ذلك ، وميّز صالح العمل من فاسده ، وعلم مايستحقون من الجزاء ، ومقدار مالهم من الثواب والعقاب. إذاً فالغاية من الحساب ليست معاتبة الحبيب لحبيبة بل الغاية "مجازاتهم على ما أبلوا في هذه الحياة الدنيا". وخيرٌ من هذا الحديث المكذوب؛ مارواه مسلم في صحيحه وهو*بشارة*ﻷ‌مة محمد صلى الله عليه وسلم : أن النبي صلى الله عليه وسلم تﻼ‌ قول الله عز وجل في إبراهيم :*{ ربِّ إنهن أضللن كثيرا من الناس فمن تبعني فإنه مني }*[ 14 / إبراهيم / اﻵ‌ية – 36 ] اﻵ‌ية. وقال عيسى عليه السﻼ‌م :*{إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم}*[ 5 / المائدة / اﻵ‌ية – 118 ] فرفع يديه وقال: " اللهم ! أمتي أمتي " وبكى . فقال الله عز وجل: يا جبريل ! اذهب إلى محمد ، وربك أعلم ، فسله ما يبكيك؟ فأتاه جبريل عليه الصﻼ‌ة والسﻼ‌م فسأله . فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قال . وهو أعلم . فقال الله: يا جبريل ! اذهب إلى محمد فقل: إنا سنرضيك في أمتك وﻻ‌ نسوءك".

Noooor 25 Noooor 25 https://files.fatakat.com/customavatars/avatar481273_1.gif فتكات ست الكل Fatakat https://forums.fatakat.com/member481273 مصر حبيبتى – Egypt

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.