يزيل الهم وبجلب الرزق ووووووووووووو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:مسااكم الرحمن بالخيرر.. : )

كلامنا اليوم بإذن الله عن الأجر العظيم والثواب الجليل

لذكر الله سبحانه وتعالى…

والله…والله…لم أرَ أجوراً وفوائد كما رأيت في ذكره جلّ في علاه!!..

عبادة سهلة …إلا أن أجرها عظيم….

قال ابن القيم رحمه الله:

في الذكر أكثر من مائة فائدة منها:

* أنه يطرد الشيطان ويقمعه..

* يجلب الرزق

* يرضي الرحمن عز وجل..

* أنه غراس الجنة…

* يزيل الهم والغم عن القلب..

* يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط…

* يقوي القلب والبدن…

* ينور الوجه والقلب…

* يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة…

يزيل الهم وبجلب الرزق ووووووووووووو

*- ذكر الله يسهل الصعب ويسر العسير ويخفف المشاق

*- الذكر يسد بين العبد وبين جهنم

*- الجبال تتباهى بمن يذكر الله عليها

*- الذكر والثناء يجعل الدعاء مستجاباً

*- مدمن الذكر يدخل الجنة وهو يضحك

*- الملائكة تستغفر للذاكر كما تستغفر للتائب

*- دور الجنة تبنى بالذكر فإذا أمسك الذاكر عن الذكر
أمسكت الملائكة

يزيل الهم وبجلب الرزق ووووووووووووو

* أنه يورث الذاكر المحبة التي هي روح الإسلام وقطب
رحى الدين ومدار السعادة والنجاة

* أنه يورثه المراقبة حتى يدخله في باب الإحسان
فيعبد الله كأنه يراه ولا سبيل للغافل عن الذكر إلى مقام
الإحسان,كما لا سبيل للقاعد إلى الوصول إلى البيت..

* أنه يورث الإنابة وهو الرجوع إلى الله

* أنه يورث القرب منه فعلى قدر ذكره لله يكون قربه منه

* أنه يورثه ذكر الله له,كما قال تعالى:"فاذكروني أذكركم"

يزيل الهم وبجلب الرزق ووووووووووووو

* أنه يحط الخطايا ويذهبها

* أنه ينجي من عذاب الله تعالى

*أنه يؤمن العبد من الحسرة يوم القيامة

* أنه سبب تنزيل السكينة وغشيان الرحمة
وحفوف الملائكة بحلقات الذكر

*أنه سبب اشتغال اللسان عن الغيبة والنميمة
والكذب والفحش والباطل

* أن مجالس الذكر مجالس الملائكة ومجالس
اللغو مجالس الشياطين فليتخير العبد أعجبهما
إليه وأولاهما به فهو مع أهله في الدنيا والآخرة

* أنه يسعد الذاكر بذكره,ويُسعد به جليسه.,
وهذا هو المبارك أينما كان

* أن العبد إذا تعرف إلى الله بذكره في الرخاء
عرفه في الشدة

*أن الاشتغال به سبب لعطاء الله للذاكر أفضل
ما يعطي السائلين

يزيل الهم وبجلب الرزق ووووووووووووو

*أن الذكر نور للذاكر في الدنيا ونور له في قبره,
ونور له في معاده يسعى بين يديه على الصراط

*لما كان الذكر متيسراً للعبد في جميع الأوقات والأحوال
فإن الذاكر وهو مستلق على فراشه يسبق في الفضل
والخير القائم الغافل

*أن الذكر يعدل حتى عتق الرقاب ونفقة الأموال والحمل
على الخيل والضرب بالسيف في سبيل الله…

*أن الذكر رأس الشكر فما شكر الله من لم يذكره…
التقييييييم لتعم الفائده

ام جودى وريان ام جودى وريان 176966_3.gif فتكات ست الكل Fatakat 176966 qassim – saudi arabia

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.