تخطى إلى المحتوى

ليلة الاسراء و المعراج

ما أحوج أمه محمد صلى الله عليه وسلم الى الرجوع الى المنبع الأول
الصحيح ، وهو هديه القويم الذي لا اعوجاج فيه , المؤيد بالوحي من الله
من فوق سبع سموات ، وهذا ما يخشاه أعدائنا فهم يعلمون
اننا اذا تمسكنا بكتاب الله القران الكريم و بالسنة النبوية الصحيحة
انتصرنا عليهم وعلى شياطينهم التي تؤزهم أزا قال الله تعالى :

{ أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا }
قال ابن عباس رضي الله عنه في تفسيرها: تغويهم إغواء ،
وكذلك البدع تجد أن هناك من شياطين الأنس والجن تؤز الناس اليها
بجميع الوسائل والمغريات ، نسأل الله الثبات على السنه النبوية الصحيحه
جزاك الله خير الجزاء ، وصلى الله على نبينا محمد .

الإسراء والمعراج
أجمع السلف الصالح على أن اتخاذ موسم غير المواسم الشرعية من البدع
المحدثة التي نهى عنها صلى الله عليه وسلم بقوله:

( إياكم ومحدثات الأمور, فإن كل محدثة بدعة, وكل بدعة ضلالة )
وبقوله صلى الله عليه وسلم:

( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد )
وبقوله صلى الله عليه وسلم:

( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد )
فالاحتفال بليلة الإسراء والمعراج بدعة محدثة لم يفعلها الصحابة والتابعون,
ومن تبعهم من السلف الصالح, وهم أحرص الناس على الخير والعمل
الصالح.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

" ولا يعرف عن أحد من المسلمين أنه جعل لليلة الإسراء
فضيلة على غيرها, لا سيما على ليلة القدر, ولا كان الصحابة والتابعون لهم
بإحسان يقصدون تخصيص ليلة الإسراء بأمر من الأمور ولا يذكرونها,
ولهذا لا يعرف أي ليلة كانت "
ومن خص الأمكنة والأزمنة من عنده بعبادات لأجل هذا وأمثاله
كان من صنف أهل الكتاب الذين جعلوا زمان أحوال المسيح مواسم
وعبادات كيوم الميلاد, ويوم التعميد, وغير ذلك من أحواله.

صعيدية صعيدية 156367_3.gif فتكات متميزة Fatakat 156367 اسيوط – مصر

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.