عايزين تنجحوا؟؟؟ ادخلوا واعرفوا ازاى !!

الرحمن الرحيم
*تبارك الذي بيده الملك وهو علي كل شيءقدير الذي خلق الموت والحياة
( ليبلونكم ايكم احسن عملا ) .
* الذين اذا اصابتهم مصيبه قالوا انا لله وانا اليه راجعون اولئك عليهم صلوات
من ربهم ورحمه واولئك هم المهتدون .
*ياايها الذين امنوا استعينوا بالصبر والصلاه ان الله مع الصابرين .
*انه من يتق ويصبر فان الله لا يضيع اجر المحسنين

دى ايات للصبر
وفى غيره من الاحاديث

يقول ابن عباس الصبر علي المصيبه له تسعمائة درجة

وعايزك تقرائى ده جزء من مقالة عن الصبر عجبتنى اوى

ان الذي يصاب بشده او مكروه اوفقد عزيز لابد ان يتوجه الي الله بالصبر والمصابره
* ان لله وان اليه راجعون .
هذا امر من الله لنا بأن تكون عقدتنا في الله والرضا بما قضي الله في لحظة الاهوال الكبيره
*اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمه .
فاذا كانت صلوات الله ورحمته علي هذا المبتلي فاي شيء نطلب من الله اكثر من ذلك .
فالهدي والرحمه والصلوات مجموعه للصابرين والصبر نصف الايمان والصبر كنز من كنوز الجنه
الايمان ليس سهلاا المؤمن لابد ان يتلقي الشدائد مهما كانت والنبي يقول يبتلي المرء علي قدر دينه
بقدر دينه يبقي البلاء شديد واشدكم بلاء الانبياء ثم الصالحون ثم الامثل فالامثل ولذلك الرجل بيقول
للنبي انا احبك قال له الرسول ابشر بالفقر قال اني احب الله قال ابشر بالبلاء لان الجزاء الجنه بنعيمها
(الا ان سلعة الله غاليه الا ان سلعة الله الجنه )
*الله يقول في الحديث القدسي أذا ابتليت عبدي ببلاء في نفسه او ماله او اهله واستقبل ذلك بصبر جميل
استحييتوا منه يوم القيامه ان انصب له ميزانا او انشر له ديوانا وادخلته الجنه بغير حساب

* لماذا يبتلينا الله احيانا ؟
*حتي يرفع درجتنا في الجنه من حبه لنا * يكفر عنا خطيئه ستدخلنا النار من حبه لنا
*حتي نفيق من معصيه من حبه لنا * يبتلينا احيانا ليفكرنا بنعمته علينا لما اخذها منا لتشكره
*يبتلينا احيانا حتي نعرف حقيقة الدنيا علشان نشتاق للجنه ولقاء الله .
* يبتلينا علشان افعاله وصفاته وحكمته وده من حبه لنا .
*يبتلينا احيانا علشان يدخلنا الجنه بدون حساب (انما يوفا الصابرون اجرهم بغير حساب ) من حبه لنا
مش عايز يعرضنا لوقفة يوم القيامه بيحبنا ولا يرضي من حبه لنا ان نشقي يوم القيامه .
*يبتلينا ليصفينا لندخل الجنه بغير حساب من حبه لنا انما يوفي الصابرون اجرهم بغير حساب .
*يبتلينا فتره من الزمن ثم يقلبه نعمه وننظر الي الانبياء هذا سيدنا نوح عليه السلام يستهزء به
ويضرب حتي يغشي عليه من كثرة الضرب وينجوفي السفينه .
الامثله كثيره .ما علينا الا الصبر والمصابره الشكر في الرخاء. والصبر علي البلاء. وان نرضي بالقضاء .
ما علينا
الا التقرب الي الله بكلمة ( لا حول ولا قوة الا بالله ) ( ان لله وان اليه راجعون ) (سبحان الحي الذي لا يموت )

هذه الفترة من الامتحانات تستدعي أن يكون الطالب هادئ النفس، مطمئن القلب، وهذا لا يكون إلا بحسن التوكل على الله، ثم الأخذ بالأسباب بأقصى ما يمكن حتى يرزقه الله التفوق.

قد يشكو البعض من الخوف من الامتحانات؛ فهذا الخوف أمر طبيعي، وهو إحساس يسري في نفس كل طالب، حتى الطالب المتفوق، وهذا الخوف الطبيعي من الأسباب التي تدفع الطالب إلى حسن الاستذكار.

أما مَن كان هذا الخوف زائدًا عنده فنخفِّف هذا الإحساس بالتدريب على الإجابة على نماذج امتحانات السنوات السابقة، وأن يستعرض المادة من وقتٍ لآخر؛ حتى لا ينساها، سواءٌ من الكتاب أو من الملخصات، وأن يستوثق من العناصر المهمَّة في الموضوع، وأن يُلمَّ بالقوانين والنظريات؛ فهذا يخفِّف من الشعور بالخوف.

التفوق
على الطالب أن يجعل هدفه هو التفوق وليس النجاح فقط، وهذا التفوق ليس بالأمر السهل، ولكن ببذل الكثير من الجهد.

معادلة التفوق: طموح بعيد + تركيز شديد + جهد جهيد + عزم أكيد + وقت رشيد + استقامة لا تحيد = التفوق.

ابني الحبيب..
– اجعل هذا التفوق لله وليس لمغنم في الدنيا؛ حتى يكون في ميزان حسناتك عند الله يوم القيامة؛ لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: "من كانت الدنيا همّه فرَّق الله عليه أمره، وجعل فقره بين عينيه، ولم يأته من الدنيا إلا ما كُتب له، ومن كانت الآخرة نيته جمع الله عليه أمره، وجعل غناه في قلبه، وأتته الدنيا وهي راغمة".
– حافظ على أذكار الصباح والمساء حتى ينشرح صدرك.
– استعن بالله وادعُه؛ عسى أن يوفقك.
– حافظ على رضا الوالدين؛ عسى أن تحظى بدعائهما.
– تناول الطعام المتوازن، خاصةً ما به من فيتامينات.
– احظر الخطأ الشائع بتناول الشاي والقهوة لزيادة التركيز وجرِّب المشروبات مثل الكركديه أو القرفة والينسون واللبن بالسحلب والعصائر؛ لما لهم من فوائد نفسية وصحية.
– ابتعد تمامًا من الأدوية المنشطة التي يلجأ إليها بعض الطلبة أملاً في السهر؛ فإنها تؤثِّر على الجهاز العصبي وتؤدي إلى نتيجة عكسية؛ فإنها بعد فترة تصيبه بتوتر شديد فلا يستطيع استيعاب معلومة.

ليلة الامتحان:
– لا تشغل نفسك بمذاكرة المادة كلها، ولكن يكفيك العناوين الكبيرة والصغيرة طالما ذاكرتها قبل ذلك؛ حتى يسعَك الوقت.
– لا تسهر بعد الساعة 12م حتى لا تصاب بالصداع وعدم التركيز أثناء الامتحان.
– اغتسل بماء دافئ قبل النوم حتى تتعمَّق في النوم وصلِّ ركعتين حاجة لله قبل النوم.

يوم الامتحان:
– استيقظ مبكِّرًا، ويمكن الاغتسال أيضًا لتجديد النشاط.
– يمكن استرجاع الأفكار الرئيسية والجزئية للمادة فله فائدة في استرجاع المعلومات.
– افطر فطارًا خفيفًا مع كوب لبن.
– صلِّ ركعتين قبل الخروج للامتحان، ادعُ الله فيهما بالتوفيق.
– أحسن الظن بالله وتوكَّل عليه، وتذكَّر أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.
– اطلب من والديك الدعاء.
– إذا شعرت بأنه لم يبقَ في ذهنك معلومة واحدة وأنك قد نسيت كل شيء، فهذا شعور طبيعي؛ فلا تجعل الخوف يتمكن منك؛ فهذا شيء مستحيل وإحساس وهمي؛ لأن المعلومات مختزنة في الرأس وسيتم استدعاؤها في أية لحظة، وأن الجسم يفرز هرمونات خاصة وظيفتها زيادة التركيز عند أداء الامتحان.
– عند جلوسك على الكرسي سمِّ الله وقل: "يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث".
– عند تسلُّم الورقة ألقِ نظرةً عليها كلها، وقسِّم الزمن على الأسئلة، مع ترك وقتٍ للمراجعة، واحترم هذا التوزيع.
– نسِّق ورقة الإجابة، واجعل إجابة كلَّ سؤال في بداية الورقة.
– من الممكن أن تبدأ الإجابة بأسهل سؤال لترتاح نفسيًّا.
– خذ نفسًا طويلاً بين الحين والآخر لاستدعاء المعلومات.
– إذا صَعُب عليك شيء أثناء الامتحان قل: "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين"، "اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله".
– إذا نسيت شيئًا فقل: "ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا"، "اللهم رادَّ الضالَّة وهادي الضالَّة.. اردد عليّ ضالتي بقدرتك وسلطانك؛ فإنها من عطائك و من فضلك".
– إذا شعرت بقلق أثناء الامتحان قل: "ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب".
– عند الانتهاء من الامتحان راجع الورقة كلها وقل: "الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.. سبحانك رب العزة عمَّا يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين".
– إياك والغش، سواءٌ أكنت فيه مفيدًا أم مستفيدًا؛ فإنه من سمات الفاشلين، وإن الرسولَ نبَّه إليه فقال: "من غشَّنا فليس منا".
– بعد الانتهاء من أداء الامتحان لا تشغل نفسك بصحة الإجابة، ولكن احمد الله على تسديده إياك، واحمده على كل حال، واجعل هدفك هو الاستعداد لامتحان المادة التالية.
– وخذ فترة راحة أو استرخاء لتستعد بعدها للمادة التي بصددها الامتحان.
– بعد الانتهاء من الامتحانات ادعُ الله أن يوفِّقك في امتحان الآخرة.
نسأل الله القدير أن يوفِّقنا وأبناءنا في امتحان الدنيا والآخرة.. اللهم آمين

مفاتيح السماء
يقول تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ﴾ (الأعراف: 40)، نعم إن أبواب السماء مفتوحة لمن يطرق عليها والله تعالى قال لنبيه: ﴿وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إذا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ﴾ (البقرة: 186)، والله تعالى يقول: ﴿وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ﴾ (غافر: 60).. إن مفاتيح السماء هي الدعاء.. وإن أعجب شيء يفعله الإنسان أنه يسير في هذه الحياة التي خلقها الله وحده.

أقول لك: "اصحب الله معك، ولا تجعله بعيدًا عن تخطيطك وعملك".. وفرَّ إليه إذا خِفْت من شيء: ﴿فَفِرُّوا إلى اللهِ إِنِّي لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ﴾ (الذاريات: 50)؛ لذلك فعليك بمفاتيح السماء.. (الدعاء)، وتذكَّر دائمًا دعاء رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ"، وتذكر دعاء ذي النون- سيدنا يونس عليه السلام-: ﴿لاَّ إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ﴾ (الأنبياء:
لا تنسوني بالدعاء عشان ربنا ينجحنا جميعا

memo352 memo352 https://files.fatakat.com/customavatars/avatar24429_3.gif فتكات متميزة Fatakat https://forums.fatakat.com/member24429 Cairo – Egypt

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.