تخطى إلى المحتوى

دعاء للحمل بعد الجماع الله يرزق الحمل لكل من قراته

  • بواسطة

دعاء للحمل بعد الجماع الله يرزق الحمل لكل من قراتهدعاء بعد العملية أوالجماع :
ضعي يدك على بطنك بعد العملية أو بعد الجماع وقولي :
اللهم إني أستودعك أجنتي التي في رحمي، أنت الذي لاتضيع ودائعك ياالله ، يارب احفظهم واحمهم وامسكهم أن يسقطوا ..
يالله والذي أمسك السما أن تقع على الأرض وهي بلا عمد ، أمسك مافي رحمي ..

يارب هو عليك هين وقد خلقتني من قبل ولم أكن شيئا
كذلك يفعل الله مايشاء
كذلك الله يخلق مايشاء
أنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون ، فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء وإليه ترجعون
اللهم يافعال لماتريد يامجيب دعوة المضطر إذا دعاك يامن تقول للشي كن فيكون اللهم ياذا العرش العظيم
ياقوي يارحمن ياقادر على كل شي أنت القادر وحدك والأطباء لايقدرون أنت العالم سبحانك وغيرك لايعلم
تعلم مافي الأرحام اللهم ارقني وارزق أخواتي المسلمات الذرية الصالحة اللهم أقر أعينهم بالحمل خلال هذا الشهر
اللهم إني أسألك باسمك الأعظم ورضوانك الأكبر , اللهم إني أسألك باسمك الطاهر الطيب المبارك الأحب إليك الذي إذا دعيت به أجبت وإذا سئلت به أعطيت وإذا استرحمت به رحمت وإذا استفرجت به فرجت أن تيسر امرنا … اللهم آمين اللهم آمين اللهم آمين
يالله أنت الشافي المعافي ، أنت المعطي الكريم السميع البصير ، القادر القدير ، الجبار الحنان المنان الرحمن الرحيم الجبار الحي القيوم ذو الجلال والاكرام ،، يارب اشفني وزوجي واكتب لنا الذرية الصالحة .

اللهم إني أسألك بإيماني بك وتصديقي برسلك ،،
اللهم إني أسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلى ،،
رب هب لى من لدنك وليا
رب هب لي من الصالحين
رب هب لي غلاما زكيا
رب واجعله رضيا
رب لا تذرنى فردا وأنت خير الوارثين
رب ذرية نرزق برها
اللهم ربى انا كلى ثقة انك لن تخذلنى يارب يارب يارب يا رب لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين ، استغفرك و اتوب اليك
رب إني بما نزّلت إليّ من خير فقير
رب اني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين
رب إني مغلوب فانتصر
رب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين
ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما
رب هب لي من لدنك ذرية طيبة إنك سميع مجيب
رب هب لي من الصالحين
رب هب لي غلاما زكيا
رب واجعله رضيا
اللهم أنت قلت وقولك الحق : (ولئن شكرتم لأزيدنكم ) وها أنا أشكرك وأحمدك على نعمك علينا حمدا وشكرا كثيرا طيبا مباركا فيه ملء السموات والأرض ومافيهم ، كما يليق لجلال وجهك وعظيم سلطانك ،،
اللهم إنا نسألك من النعم تمامها وكمالها ودوامها ،،
اللهم أنعمت علينا بنعمت العلاج ، وأنعمت علينا بنعمة تلقيح البويضات وانقسامهم ، فيارب انعم علينا بلصوقها بجدار الرحم وثبات الحمل وجعله ذرية صحيحة سليمة معافاة صالحة مرضية لله والرسول والوالدين ، كاملين الخَلق والخُلق قرة عين لنا ، يارب يكونوا توائم .. مانتعذب بحملهم ولابولادتهم ولا بتربيتهم آميييييييييييين

اللهم أنت قلت وقولك الحق : (ادعوني استجب لكم) ، وقلت (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعانِ) ، وقلت : (أمن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء)
اللهم يامن أجاب نوحا حين ناداه .. أجبنا
ويامن كشف الضر عن أيوب في بلواه .. اكشف عنا الضر
ويامن سمع يعقوب في شكواه
ورد إليه يوسف وأخاه وبرحمته
أرتد بصيرا وعادت النور عيناه .. اجبنا واشفنا وارزقنا ومنّ علينا بفيض جودك وكرمك ..
*********************
جزاكم الله خيرا
لكن الكلام دا مالوش اصل في الشرع
ولايجوز تخصيص دعاء بفضل الابدليل شرعي
الادارة

تخصيص آيات وأدعية بفضل
السؤال:

فضيلة الشيخ كثيرا ما ينتشر على شبكة الإنترتت تخصيص آيات أوسور أو أدعية معينة بخصائص وفضائل من غير استناد على خبـر منقول ، أو أداء عبادة على صورة معينة ، كمن يقول نصوم جماعيا ردا على التطاول على نبينا صلى الله عليه وسلم مثلا ، أو نقول الليلة جماعة ردا عليهم ، ونحو ذلك وبعضهم يقول في بعض ما تقدم أنه يكفي التجربة ، فما هو الحكم احسن الله إليك ؟;

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :

قد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( إياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالــــة ) رواه الترمذي وأبو داود وغيرهما ـ وقال ( من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد ) ـ رواه مسلم.

وقد قرر العلماء على أن من أحدث عبادة بهواه ،

أو جعل عبادة على هيئة ما بهواه ،

أو خصص عبادة أو ذكر أو دعاء بفضل مخصوص ، بغير دليل ،

فهذا هو الإحداث في الدين المنهي عنه .

ولفظ ( كل ) في الحديث يدل على العموم ، فكل إحداث منهي عنه محرم ، ولكن قد يكون الأمر من الوسائل المباحة ، وليس من البدع ، كتنقيط المصاحف ، ورفع صوت المؤذن بالمكبرات .. إلخ ، فهذا يدخل في باب ( الوسائل لها حكم المقاصد ) ، وليس في باب ( الإحداث في الدين ) ، وكم حدث بسبب الخلط بين البابين ، من سوء فهم .

ومعلوم أن الحفاظ على الدين نقيا كما أنزل ، خاليا من البدع ، من مقاصد الدين العامة العظيمة ، وفتح باب الإحداث ، بحجة البدعة الحسنة ، من أعظم الأخطار على الشريعة .

ذلك أنه لو فتح الباب ، لقام كلّ شخص يستحسن بهواه ما يستحسنه ، ويضيفه إلى دين الله ، فتضيع السنة ، وتكثر البدع والمحدثات .

ولو فتح باب الاستحسان بالهوى ، والقول بالرأي المحض ، في خصائص آيات القرآن ، والأدعية ، والأذكار ، وفضائلها ، لأدّى ذلك إلى فوضى لاتحصى ، فالواجب الاقتصار في ذلك على ما ورد في السنة من المأثورات ، وما يستند على النصوص الواردات .

ولأنّ في دعوى أنّ هذا الدعاء مجرب في الزواج ، وذاك الدعاء مجرب في جلب الأرزاق ، وثالث مجرب في إنجاب الأولاد ..إلخ ، بغير دليل ولا استناد على أثر ، ولا اعتماد على خبر ، إشعــار ا بأن النبي صلى الله عليه وسلم ترك دلالة أمته على خير نافع ، ولهذا احتيج إلى هذا الإستدراك ، أو ذالك !!

والحال أننا وجدنا نبينا صلى الله عليه وسلم ما ترك شيئا من أبواب الخير إلا ودل فيه على دعاء له خصيصة ، أو ذِكـر له فضيلة ، وشرع للمسلم أن يدعو الله لما ألمـه مطلقا ، من غير دعوى تخصيص ، لم يرد فيها تنصيص ، فلمــاذا نعرض عما ورد إلى استحسان مجرد ؟!

وقــد كان الصحابة ينهون عن البدع والمحدثات ، أشد من نهيهم عن المعاصي ، خشية أن يزاد في الدين ماليس منه.

ولهذا وردفي الأثر عمر بن يحيى بن عمرو بن سلمه الهمداني قال : حدثني أبي قال : كنا نجلس على باب عبد الله بن مسعود قبل صلاة الغداة ، فإذا خرج مشينا معه إلى المسجد ، فجاءنا أبو موسى الأشعري ، فقال : أخرج إليكم أبو عبد الرحمن بعد ؟ قلنا:لا ، فجلس معنا حتى خرج ، فلما خرج قمنا إليه جميعا ، فقال له أبو موسى : يا أبا عبد الرحمن ! إني رأيت في المسجد آنفا أمرا أنكرته ، ولم أر والحمد لله إلا خيرا ، قال : فما هو ؟ فقال : إن عشت فستراه ، قال : رأيت في المسجد قوما حلقا جلوسا ، ينتظرون الصلاة ، في كل حلقة رجل ، وفي أيديهم حصى ، فيقول : كبروا مائة ، فيكبرون مائة ، فيقول : هللوا مائة ، فيهللون مائة ، ويقول سبحوا مائة ، فيسبحون مائة ، قال : فماذا قلت لهم ؟ قال : ما قلت لهم شيئا انتظار رأيك ، قال : أفلا أمرتهم أن يعدوا سيئاتهم ، وضمنت لهم أن لا يضيع من حسناتهم شيء ؟ ثم مضى ومضينا معه ، حتى أتى حلقة من تلك الحلق ، فوقف عليهم ، فقال : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟ قالوا : يا أبا عبد الرحمن ! حصى نعد به التكبير والتهليل والتسبيح ، قال : فعدوا سيئاتكم فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء ، ويحكم يا أمة محمد ! ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبل ، وآنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده إنكم لعلى ملة هي أهدى من ملة محمد ، أو مفتتحو باب ضلالة ؟ ! قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ! ما أردنا إلا الخير ، قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه رواه الدارمي

والله اعلم

الشيخ حامد العلي
https://www.khayma.com/da3wah/75.html

ZOULA ZOULA 925200_1.gif فتكات حبوبة Fatakat 925200 RELIZANE – ALGER

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.