تخطى إلى المحتوى

حقوق وواجبات يجب ألا تغفلى عنها – حق التزين

  • بواسطة

إن الله خلق الرجل والمرأة وجعل لكل منهما طبيعة تتلائم وتتوافق معه
وفطر الله المرأة على حب الزينة والتجمل فقال جلا وعلا أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ ﴿18﴾ سورة الزخرف
ولما كانت الزينة هى طبيعة المرأة اعتبرت المرأة التاركة للزينة لازوج لها أو فى حالة حداد فزينة المرأة هى الأصل وتركها للزينة
لابد يكون له سبب ولذا أنكر الرسول صل الله عليه وسلم على أصحابه انشغالهم بالعبادة والجهاد عن حقوق زوجاتهم حتى أهملت
الزوجات الزينة التى هى طبيعتها التى فطرها الله عليها جلباً للمودة بينها وبين الزوج

ومن حق الزوج أن يرى زوجته دوماً متزينة ولايسقط هذا الحق لابتقدم عمر أو انجاب أولاد
ولاأقصد عندما أقول بمحافظة المرأة على زينتها انها تبقى طوال اليوم أمام المرأة تجمل نفسها
وتنسى عبادتها وواجباتها بحجة التزينلزوجها بل يجب أن يكون هذا بميزان الإعتدال لاالإفراط وإهدار الوقت

وأتعجب من تلك التى تترك الزينة من أجل أن لها أبناء وبنات كبار تستحى أن تظهر أمامهم متزينة
أقول لكِ حبيبتى بأن لكل مقام مقال اظهرى أمامهم بالزينة التى لاتستحى منها حتى يتعلم منك بناتك ويرثون ذلك عنك
ومثال ذلك أن تكونى أنيقة الملبس مهندمة الثياب مكتحلة العين طيبة الرائحة منسقة الشعر مبتسمة فهذا يعطى حلاوة للوجه

ولكن انتبهى فزينة المرأة المطلوبة لاتخرجك عن ماحرمه الله فلا يكون فيها نمص ولا حلق للشعر كالرجال ولا تزين بالوشم وماشابه
وألا يرى زينتها أحد غير محارمها
فالحقوق والمحبة بين الزوجين لاتحصل بمعاصى الله

——————————————————————————–

ام مالك العربية ام مالك العربية فتكات رائعة Fatakat https://forums.fatakat.com/member818624 اسكندرية – مصر

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.