تخطى إلى المحتوى

حجاب وبلوزة خضراء وبشرتى سمراء……..تم تفسيره ولله الحمد -تفسير حلم

السلام عليكم

رأيت اللهم اجعله خير كأنى واقفة قدام المراية بظبط لبسى وكنت لابسه بلوزة لونها اخضر فاتح وحجاب بنفس اللون وكان لون بشرتى سمراء زى بتوع اسوان كدة رغم انى فى الواقع بيضاء البشرة . الحجاب كان فيه حتة مش مظبوطة وقلت فى نفسى مش باينة اوى وممكن اظبطها مع نفسى وكانت اختى موجودة اسمها حبيبة ومعاها واحدة تانية معرفهاش وبيجهزوا حاجة مع بعضهم مش عارفة بيعملوا ايه بس اختى كانت معجبة بيا وقالتلى ايد ده العرسان حتبقى قد كدة . انا ابتسمت ومشيت كنت رايحة اطلع سلم

انا آنسه وملتزمة دينيا وخلقيا الحمد لله وبشتغل والحلم استخارة بسبب شخص متقدم لى ومحتارة
لا استخدم رقية ولدى هموم كتيرة
اختى بالحلم اسمها حبيبة وحالتها الدينية بخير الحمد لله
ارجو توضيح معنى رمز بشرتى السمراء فى الحلم
جزاكم الله خيرا

ولى حلم آخر بنفس السبب حكتبه ولو مينفعش يبقى اكتفى بتفسير الاولانى

الحلم التانى

رأيت اللهم اجعله خير كأنى واقفة وقدامى منظر البحر الواسع ولونه ازرق وشايفة مدينة رااائعة الجمال وكان المدينة دى هى اسكندرية وكان فى صبايا بيجمعوا التلج يلعبوا بيه وفى شابة معاها طفلها برضو موجوده علشان تلاعب طفلها والجو كان حلو أوى وكنت مبسوطة بالوضع ده وبعدين لقيت نفسى بدخل لمكان المفروض انه ضريح سيدى المرسى ابو العباس بس كان المكان غريب الهيئة كأن مبنى صغير بالطين وفى شباب ورجال بيقفوا جوه المبنى يدعوا ربنا وبعدين واحد منهم قالهم يوسعوا ليا شوية علشان ادخل ادعى وانا سندت اديا على المبنى ده وانا واقفة وكان متعلق فوق المبنى قفص صغير فيه اعواد ورد جافة وبها بذور كنت حاخد منها اتبخر بيه لكن رجعت سبتها تانى خفت ليكون حرام وابتديت ادعى وكنت مش عارفة ادعى ازاى لكن حسيت وفهمت ان ربنا الهمنى ادعى بطريقة صح فقلت يارب اسألك بحق صاحب هذا المقام سيدى المرسى ابو العباس ان تجمع بينى وبين حازم فى الحلال والحيت فى الدعاء وصحيت انا آنسه وبدعى ربنا يبين ليا ان كان حازم خير ولا شر ومن نصيبى ولا لا لا استخدم رقية وعلاقتى بربنا الحمد لله بكل خير والحلم شفته بعد ما صليت الفجر واذكار الصباح وسنة الضحى ونمت جزاكى الله خيرا على تعبك يللى حتفسرى وربنا يجازيكم خير جميعا

naniso naniso فتكات متميزة Fatakat 88247 star – at the sky

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.