تخطى إلى المحتوى

تفسير وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا

  • بواسطة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الموضوع زى ما العنوان بيقول وهو تفسير قول الله تبارك وتعالى ( وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا )

وهذا نقلا عن الدكتور . عبد الباسط محمد السيد رئيس جمعية الإعجاز العلمي

يقول معنى الاية الكريمة وتفسيرها كما فى الطب كالاتى :

هو ان كل انسان فى جمجمته المخ وهو يتكون من جزئين جزء امامى وهو مسئول على الفكر او التفكير وجزء خلفى وهو مسئول عن التخزين والجزء الخلفى يشبه فى تكوينة شكل الطائر وهذا ما يفسر قولة طائره فى عنقة ويقوم بتخزين جميع ما مر به الانسان من مراحل عمره الى ان يموت ويوم القيامة يتم استخراج ما تم تخزينة فى هذا الجزء لكى يذكر الانسان بكل ما عمله طوال حياتة سواء خير او شر , يعنى الى حد ما مثل ان تكون وضعت بيانات على هارد او اسطوانة ويوم القيامة تطبع هذه البيانات من المخزن علية ليكون هذا حجة عليك امام الله فسبحان الله العظيم . تامل قدره الخالق ومدى دقه كلامة .

وشكرا . اتمنى الافادة للجميع

ssw_aas ssw_aas فتكات نشيطة Fatakat 948118 مصر – مصر

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.