تخطى إلى المحتوى

ايتها الاخوات المؤمنات

اوصيكن و نفسى بتقوى الله عز و جل و ان نقدم لانفسنا اعمالا تبيض وجوهنا يوم نلقى الله فكانت المراه قبل الاسلام سلعه تباع و تشترى يتشاءم منها و تزدرى و تباع كالبهيمه و المتاع و تكره على الزواج و البغاء و تورث و لا ترث و تملك و لا تملك بل لقد اختلف فيها فى بعض الجاهليات هل هى انسان ذو نفس وروح كارجل ام لا ثم جاء رسول الله صلى الله عليه و سلم ليرفع مكانة المراه ليعلى من شانها فاذا به صلى الله عليه و سلم يبايع النساء بيعه مستقله عن الرجال و اذا بالايات تترتل و اذا المراه فيها الى جانب الرجل تكلف كما يكلف الرجل الا فيما اختصت به ايتها الاخوات من انتن لولا الاسلام و الايمان و القران انتن بهم شئ عظيم و بدونهم لا شئ منذ بزوغ فجر الرساله ايتها المسلمه و المراه مكرمه معززه تقوم بدورها الى جانب الرجل تؤازره و تشد من عزمه و تقوى همته و تناصره و تحفظه ان غاب و تسره اذا حضر اليها ثم تنال بعد ذلك نصيبها فى شرف الدعوه الى الله عز و جل قاللهم ارزقنا فالدنيا حبك و حب من يحبك و حب عملا يقربنا الى حبك برحمتك يا ارحم الراحمين

بتحب الاسلام بتحب الاسلام فتكات نشيطة Fatakat 906412 الاسكندريه – مصر

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.