تخطى إلى المحتوى

اهمية معرفة الله

  • بواسطة

ربنا خلقنا من أجل عبادته وشكره وذكره ومعرفته
قال تعالى : ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) الذاريات/56

الله خلق الخلق ليعبدوه ويذكروه ويشكروه ويعرفوه ويعرفوا اسمائه الحسني
، وهذا هو الغاية المطلوبة منهم ،
لأنه كما يقول ابن القيم رحمه الله : ( مفتاح دعوة الرسل ، وزبدة رسالتهم ، معرفة المعبود بأسمائه وصفاته وأفعاله

معرفة الله تدعو إلى محبته وخشيته ، وخوفه ورجائه ، وإخلاص العمل له ، وهذا هو عين سعادة العبد ،
ولا سبيل إلى معرفة الله ، إلا بمعرفة أسمائه الحسنى ، والتفقه في فهم معانيها

وهذا كلام جميل جدا لابن القيم في معرفة الله باسمائه وصفاته

قال ابن القيم رحمه الله:

لو عرف العبد كل شىء ولم يعرف ربه، فكأنه لم يعرف شيئا،

وقال

من عرف الله لم يكن شيء أحب إليه منه ولم تبق له رغبة فيما سواه إلا فيما يقربه إليه ويعينه على سفره إليه ومن علامات المعرفة الهيبة فكلما ازدادت معرفة العبد بربه ازدادت هيبته له وخشيته إياه كما قال الله تعالى: {إنما يخشى الله من عباده العلماء} أي العلماء به وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أنا أعرفكم بالله وأشدكم له خشية"

قال ابن القيم رحمه الله

وكل من عرف الله أحبه، وأخلص العبادة له ولا بد، ولم يؤثر عليه شيئا من المحبوبات

وقال ابن تيمية رحمه الله

الله خلق القلوب لمعرفته ومحبته

امة وسطا امة وسطا فتكات حبوبة Fatakat 923040 القاهرة – القاهرة

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.