تخطى إلى المحتوى

المرأة القرأنية ( قصة واقعية )

  • بواسطة

المرأة القرأنية ( قصة واقعية )المرأة القرأنية ( قصة واقعية )موضوع: المرأة القرآنية (قصة واقعية عجيبة)
المرأة القرأنية ( قصة واقعية )
قليل عندما نجد امرأة مثل هذه بل والله ما خلق على وجهة الارض مثل هذة المرأة , امرأة لا تتكلم الا بالقرأن .
كان عبد الله بن المبارك عائد الى المدينة فوجد امرأة عائدة من مكة فقال لها من اين انت يا امة الله .
فردت عليه " سبحان الذى اسرى بعبدة من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى "
فقال هى من الشام .
فقال لها تعالى لكى تاكلى معى .
فقالت " كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم "
فقال علمت انها صائمة .
فقال لكن يا امة الله رخص الله لكى الافطار فى السفر .
فقالت له " وان تصوموا خيرا لكم"
وبعد ذلك قال لها اترضى ان اوصلك الى بيتك .
فقالت له " وما تفعلوا من خير فان الله بة عليم"
فلما همت لتركب الدابة .
قالت له " قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم "
فاتجهة بوجهة فى اتجاة اخر .
فقطعت لها الدابة عبائتها .
فقالت " ما اصابك من سيئة فمن نفسك "
فقال عبد الله بن المبارك فالبستها عبائتى ثم رحلنا .
وكان عبد الله بن المبارك شاعر فكان يقول الشعر وهم يسيرون .
فقالت له " فقراو ما تيسر من القران"
فقال لها يا امة الله لما لا تتكلمين مثلنا .
فقالت له " يا ايها الذين امنوا لا تسالوا عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم"
فهموا للرحيل وبعد مدة من السير وجدوا قافلة تسير فى الطريق .
فقال لها هل لكى احد فى هذة القافلة .
فقالت له " المال والبنون زينة الحياة الدنيا "
فقال علمت ان لها ابناء فى القافلة "
فقلت لها ما اسمائهم.
فقالت "يا ابراهيم قد صدقت الرؤيا " " يا موسى انى اصطفيتك بكلامى ورسالتى على الناس"" يا يحيى حذ الكتاب بقوة"
فقال علمت ان اسماء اولادها ابراهيم , وموسى ويحيى
فذهبت الى القافلة وناديت على ابنائها فخرج الى ثلاث رجال فذهبوا معى فما وجدوا امهم قبلوا يديها .
فقالت الام لاحد ابنائها " فابعثوا احدكم بورقكم هذة الى المدينة فلينظر ايها اذكى طعام فلياتكم برزق منة "
فلما جاءوا بالطعام ونادوا على عبد الله بن المبارك للاكل معهم .
قال لهم طعامكم علية حرام حتى اعلم ما بامكم لماذا تتكلم هكذا.؟؟؟
فقالوا له منذ اربعين سنة ولا تتكلم امى الا هكذا مخافة غضب الله عليها وانه تسير فى طريق الشيطان من غيبة ونميمة وحتى يرضى الله عنها فتعجب عبد الله بن المبارك من هذة المرأة .
وبعد فترة من الزمن علم عبد الله بن المبارك بمرض هذة المرأة فذهب لزيارتها .
فقال لها ما بك .
فقالت له " وجاءت سكرة الموت بالحق "
ونطقت الشهادة وماتت المراة .
المرأة القرأنية ( قصة واقعية )
فقال عبد الله بن المبارك رجعت الى البيت واخلدت الى النوم واذا بها تاتى لى فى المنام .
سالتها ماذا فعل بك الله .
فقالت " وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا "
فقال لها اين مكانك فى الجنة .
فقالت له " فى مقعد صدق عند مليك مقتدر"
فهنئا لها الجنة وهنئا لها ما كانت علية تلك هى النساء حقا .
فمن مثل هذة المرأة الان .
المرأة القرأنية ( قصة واقعية )
المرأة القرأنية ( قصة واقعية )
المرأة القرأنية ( قصة واقعية )
*****************************
المرأة المتكلمة بالقرآن
السؤال:
هذه القصة انتشرت في المنتديات وهناك عليها خلاف هل هي صحيحه ام لا فنتمنى ان نجد الاجابه عندكم لكي نخبر بالجميع بحقيقتها
اسأل الله لنا ولكم الجنة
المرأة المتكلمة بالقرآن
ذكر بن عباس في كتابه طرائف النساء ….ذكر:
أن الأمام عبد الله بن المبارك خرج ذات مرة للحج إلى بيت الله الحرام وزيارة قبر نبيه – صلى الله عليه وسلم- يقول عبد الله بن المبارك : وبينما أنا أسير في بعض الطريق إذا بي أرى سواد فتميزته فإذا بها امرأة عجوز الخ

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خيراً

وبارك الله فيك

هذا عبث لا يليق بِكلام الله .

وهذه القصة رواها ابن حبان في " روضة العقلاء " من طريق الأصمعي عن امرأة أعرابية .

وفعل هذه المرأة ليس بِحجّة ، كما أنه ليس من عمل السلف .

ولذلك قال شيخنا الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

قال أهل العلم : يَحرم جعل القرآن بدلا من الكلام . وأنا رأيت زمن الطلب قصة في جواهر الأدب عن امرأة لا تتكلّم إلا بالقرآن ، وتَعجّب الناس الذين يُخاطِبونها ، وقالوا : لها أربعون سنة لم تتكلّم إلا بالقرآن مخافة أن تزِلّ ، فيغضب عليها الرحمن .

نقول : هي زلّت الآن ، فالقرآن لا يُجعَل بدلا من الكلام ، لكن لا بأس أن يستشهد الإنسان بالآية على قضية وَقَعَتْ ، كما يُذكَر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يَخطب ، فَخَرج الحسن والحسين يَعثران بثياب لهما ، فَنَزل فأخذهما ، وقال : صدق الله : (إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ) . فلاستشهاد بالآيات على الواقع إذا كانت مُطابِقة تماماً لا بأس به . اهـ .

والله تعالى أعلم .
الشيخ عبد الرحمن السحيم
https://almeshkat.net/vb/showthread.p…threadid=37886
**************************
السؤال :

هل يجب التحدث بلغة القرآن ؟

الإجابة:

لا يجب التحدث بلغة القرآن، كما أن من لا يتكلم إلا بما في آيات القرآن في كلامه مع الناس فهو مبتدع وآثم فالقرآن لم ينزل لهذا ولم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه.

المفتي: حامد بن عبد الله العلي

https://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa…&fatwa_id=3634
*****************
حكم قراءة القرآن يراد بها الكلام، وقصة المتكلمة بالقرآن
السؤال:

ما حقيقة رواية المرأة المتكلمة بالقرآن وما حكم ذلك؟

الفتوى:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فحكاية المرأة المتكلمة بالقرآن ذكرت في بعض كتب الأدب عن عبد الله بن المبارك أنه خرج حاجاً فوجد في طريقه امرأة عجوزاً ….. وكان من شأنها ما هو معروف من تكلمها بالقرآن.
وهذه الكتب لا يعول عليها في التوثيق والتصحيح.
أما عن حكم قراءة القرآن يراد بها الكلام، فقد قال الإمام النووي -رحمه الله- في التبيان صفحة 103 فصل: في قراءة القرآن يراد بها الكلام: ذكر ابن أبي داود في هذا اختلافاً، وروى عن إبراهيم النخعي أنه كان يكره أن يقال القرآن بشيء يعرض من أمر الدنيا، وعن حكيم بن سعد أن رجلاً من المحكّمية أتي علياً وهو في صلاة الصبح فقال: لئن أشركت ليحبطن عملك، فأجابهعلي في الصلاة: فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ [الروم:60]. انتهى
والله أعلم.

المفتـــي:

مركز الفتوى

https://www.islamweb.net/ver2/fatwa/S…ang=A&Id=23259

المرأة القرأنية المرأة القرأنية 929676_3.gif فتكات نشيطة Fatakat 929676 ربنا اعلم – مصر ام الدنيا

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.