تخطى إلى المحتوى

الحياة فى جو القرءان

الحياة في جو القرآن لا تعني مدارسة القرآن وقراءته والاطلاع على علومه .. إن هذا ليس "جو القرآن" الذي نعنيه .. إن الذي نعنيه بالحياة في جو القرآن: هو أن يعيش الإنسان في جو، وفي ظروف، وفي حركة، وفي معاناة، وفي صراع، وفي اهتمامات .. كالتي كان يتنزل فيها هذا القرآن .. أن يعيش الإنسان في مواجهة هذه الجاهلية التي تعم وجه الأرض اليوم، وفي قلبه، وفي همه، وفي حركته، أن "ينشىء" الإسلام في نفسه وفي نفوس الناس، وفي حياته وفي حياة الناس، مرة أخرى في مواجهة هذه الجاهلية. بكل تصوراتها، وكل اهتماماتها وكل تقاليدها، وكل واقعها العملي؛ وكل ضغطها كذلك عليه، وحربها له، ومناهضتها لعقيدتها الربانية، ومنهجه الرباني؛ وكل استجاباتها كذلك لهذا المنهج ولهذه العقيدة؛ بعد الكفاح والجهاد والإصرار.

هذا هو الجو القرآني الذي يمكن أن يعيش فيه الإنسان؛ فيتذوق هذا القرآن .. فهو في مثل هذا الجو نزل، وفي مثل هذا الخضم عمل .. والذين لا يعيشون في مثل هذا الجو معزولون عن القرآن مهما استغرقوا في مدارسته وقراءته والاطلاع على علومه ..

منقول للافادة.

ميمى محمد عنتر ميمى محمد عنتر فتكات رائعة Fatakat https://forums.fatakat.com/member428498 القاهرة – مصر

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.