تخطى إلى المحتوى

أنتِ ملكة بطاعة الله

  • بواسطة

حبيبتي في الله /
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و الله إني لأحبك في الله و أحب لك الخير كل الخير و أهديك كلماتي هذه أبثك فيها و بها شوقا و حنينا و تقديرا و مودة و محبة في الله و لله فنحن و إن تناءت بنا الديار و بعدت بيننا الدماء و تباعدت الجسوم فالود بين القلوب قائم و فريب جمع بينا الرحمن – جل و علا – فقال – سبحانه – : {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ}
و إنني نور عيني لسعيدة مبتجهة بمحبتك في الله و لله و أخوتك في الله و لله و أسأل الله – تبارك و تعالي – أن يجعل حبي لك خالصا لوجهه – سبحانه – و أن ينعم علينا بظله يوم لا ظل إلا ظله .
عالية القدر و سامية المقام ………..
أطرق باب قلبك بلمسات حانية استئذانا قبل الدخول عسي أن تفتحي لي الباب فتنفذ كلماتي الحانية إلي هذا القلب الرقيق الوارف النَّدي أسوق له البشري بالجنان و أحذره و قلبي من معصية الرحمن .
أخالك نور عيني – أنار الله حياتك بنور الإيمان – قد فتحت لي الباب فرحة بلقائي و مرحبة بقدومي إليك سعيدة مستبشرة و متلهفة … ولم لا نور عيني و قد تآلفت أرواحنا في الله و ها أنا ريحانتي ساعية إليك تحدوني المودة و الألفة و الرغبة في التواصل معك في جو إيماني أرجو من الله بمنه و فضله و كرمه حسنيين إن شاء الله نور الأجور و أنس الحبور بلقائنا في الله و لله و اجتماعنا علي طاعة الله فقلبي غُمر بمحبتك في الله يرنو إليك و يهفو يخفق طربا لذكرك و يسعد لسرورك و هنائك يكاد يطير أملا في لقياك و رغبة في ضمك إليه يموج فيه خليط من المشاعر الطيبة و الأحاسيس الراقية النبيلة يحدوها الطيبة و الاحتساب و يزينها بريق الإيمان و يتوجها الإخلاص و ها هو يعلنها خفاقة في سماء المودة و روضة الطاعة و بستان التواصل في الله و لله إنــــي لأحبـــــــــك في الله

ريحانتي ….. حنانيك إن الشوق قد بلغ المدى ……
لو تعلمين حبيبتي قدر المودة بيننا
إني لأستهدي الرياح سلامكم
و أسألها حمل السلام إليكــم
لرأيت قتلي أن تكون بعيدة
إذا أقبلت من نحوكم لهبوب
فإن هي يوما بلغت فأجيبــي
لتكن إجابتك نور عيني دعاء بظهر الغيب لسائر المؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات و لك بمثله إن شاء الله .
آميـــــــن *** آميــــــن *** آميـــــــن

حبيبتي …………… تذكري
تذكري المنعم الذي أنعم عليك بعينين و لسانا و شفتين و هداك النجدين و شق لك سمعك و أنعم عليك بالأيدي و الأقدام و حباك بالفؤاد و سخر لك الليل و النهار و البر و البحر و أجرى لك الأنهار و أسقط لك الأمطار فأخرج لك الزرع و الثمار و سخر لك الأنعام ……. سبحانه . خصك بالعقل من دون المخلوقات فميزك و اصطفاك فسبحان المعطي الوهاب …. ذي الفضل و المنة و الإحسان : و أفضل قسم الله للمرء عقله فليس من الأشياء شيء يقاربه إذا أكمل الرحمن للمرء عقله فقد كملت أخلاقه و مآربه .
تذكري حبيبتي. …………..
تذكري حالك في نزع الموت و كربه و غصصه و سكراته ..
تذكري حالك و ملك الموت شاخص أمام بصرك و قد بدأ يجذب روحك من قدميك … تذكري حالك و الجذب قد قوى و النزع اشتد … تذكري كربك و حزنك و همك و غمك و قد عمت آلام الموت جميع جسدك …. تذكري تصاعد الروح من أسفلك إلي أعلاك و قد بلغ الكرب منتهاه … و بلغت منتهاك …. تذكري حالك إذا بلغت الروح الحلقوم …. تذكري حالك إن صرعك الموت صرعة لا تقومين منها إلا إلي أرض المحشر .. تذكري حالك يوم يبكي عليك الأهل و الأصحاب و المعارف و الجيران و الأحباب … تذكري حالك يوم تلقى عنك ثيابك تذكري حالك إذا غسلت بسدر وحنوط وكفنت بخمسة أثواب هي كل ما تخريجين به من زينة الدنيا …..
تذكري حالك يوم تُحملين علي الأعناق ….. تذكري حالك يوم تًدخلين إلي المسجد ليُصلي عليك صلاة لا ركوع لها …. تذكري حالك يوم تُساقين إلي المقبرة …. تذكري حالك يوم تُدفعين إلي قبرك ….تذكري حالك يوم يًزج فوقك التراب و يهال عليك من كل جانب …. تذكري حالك يوم يُوصد عليك باب القبر … و ينصرف عنك أهلوكِ و محبوكِ.. تذكري حالك و أنت في ظلمة القبر …تذكري حالك و أنت تُضغطين في القبر …. تذكري حالك عند مساءلة الملكين لك ….. تذكري حينما يناديانك و يجلسانك في قبرك الضيق و قد سقطت أكفانك علي حقويك و القطن من عينيك عند قدميك … وتذكري حالك و قد سال الدم من منخريك و الدود يجري علي عضديك……
تذكري أهوال القبر و مشاقه و صعابه …… تذكري لحظة ينفخ في الصور و يقوم الناس لرب العالمين ……
تذكري هول الحشر يوم الميعاد ……. تذكري شدته ………..
تذكري لحظة التناد ……..
تذكري يوم يسألك رب العالمين ليس بينك و بينه ترجمان ….. تذكري لحظة مرورك علي الصراط ومن تحته لظى { كَلَّا إِنَّهَا لَظَى }
تذكري لحظة مثولك للحساب …… تذكري { يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ }
تذكري يوم يقول رب العالمين :{ فَذُوقُوا فَلَنْ نَزِيدَكُمْ إِلَّا عَذَابًا }
{ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ } {وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ }
{ ذُوقُوا عَذَابَ الْخُلْدِ } {وَذُوقُوا عَذَابَ الْخُلْدِ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} {ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ }
{فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ } {ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ} {وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ * لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ }
تذكري يوم ينادى علي جهنم{هَلِ امْتَلَأْتِ } فتقول{هَلْ مِنْ مَزِيدٍ } تذكري يوم ينادي سبحانه :{ قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ}
حبيبتي ………….
لله در أبيك أية ليلة
مخضت صبيحتها بيوم الموقف
لو أن عينا شاهدت من نفسهــا
يوم الحساب تمثلا لم تطــــرف

تذكري هول العرض و الحساب …… حيث تتناثر النجوم و تطمس الشمس و القمر و تظلم الأرض …..
تذكري كربك و غمك و قد علاك العرق و أحاط بك من كل جانب و أصابك الفزع و الهلع تذكري حالك و قد تمزقت الأعناق من العطش و احترقت الأجواف من الجوع …….
تذكري حالك و ما يصيبك يومها من نصب و وصب … تذكري حالك يوم تفزعين إلي رسل و أنبياء الله – صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين – و لكنهم سينصرفون عنك معتذرين منشغلين كل يقول : نفسي نفسي …………..
{يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ}
تذكري …………..
تذكري حالك و تأهبي لمآ لك و لا تجعليه حبيبتي بانصرافك عن الله و بمعاصيك حالك ………
حبيبتي ……….. تذكري و تدبري
و لمثل هذا أخيتي فلتعملي
و لنارها فلتحذري
فإنك حبيبتي و الله لن تتحملي …..
أخشى عليك فبادري
و جنانها و نعيمها فلتقصدي
و تسارعي و تشمري
و تبيعي نفسك للذي
خلق السما بجنان خلد و نعيم أخلدَ
وعدا من الرحمن جل و علا
وتقدست أسماؤه و صفاته
لمن اتقى و اختار أحسن منتقى
لمن التقى و اختار أفضل ملتقى
لمن ارتقى ….. فلنعم دار الملتقي
فالوعد حقٌ و الوفا به أجدرُ
ولتسكبي الدمع الغزير علي الذي
قد كان منك و قُدما
و لتندمي أخيتي ………………..
وتكفري عن ذنبكِ ………………
و لتهجري الذي قد حال بينك و التقى
و لتصمدي و تواجهي …………
أخية لا تتردي ………عودي إلي الرحمن عودا صادقاً …..
عضي عليه بالنواجذ إنما هو كنزك
أخيتي ……….. تيقظي
و لتعلمي حبيبتي ………………..
أن النجاة لا تساق و توهب ………
و إنما هي تقصد …………. فلتقصدي
و تنقبي ……………. فالجد أولى
كي تفوزي و تنعمي …..
كي تسعدي كي تغنمي ……..
كي تسلمي ………………….
الخير فيك حبيبتي فلتحذري ….
كذب الخبيث و لؤمه …..
فإنه لا يفتر …………………….
عن مكره … عن كيده ….. عن غشه
فلتحذري ……. و تيقظي ………
سبل النجاة كثيرة فلتزمي
ولتحذري أخيتي دار البوار فإنها لحامية
بئس القرار لمن سقط في الهاوية
قد جهزت و برزت لمن عصى …..
أما الذين آمنوا و صدقوا و قدموا نعم العمل……
فإنهم قد قُدِمُوا و اسْتُقْبِلوا…….
في دار أمن و المقام أمين …….
جنات عدن لا مثيل لوصفها …….
قد ذكرها الرحمن في التنزيل.

و بعد أن تدبرت و تفكرت لحظات و تذكرت الصعاب و المشاق و الأهوال و ضاق بك الصدور و المقام و ساء بك الحال أضمك نور عيني و مهجة قلبي بحنان إلي صدري و أربت علي كتفيك و يعانق كفاي كفيك ….. أقول لك مبشرة و مستبشرة ………. أبشري أخية ………… نعم أبشري
أبشري أخية …………. إن وفقك الله لطاعته
أبشري أخية …………. إن استعملك الله لخدمته
أبشري أخية …………. إن أنعم الله عليك و كنت تحت لواء المصطفي –  – مع زمرة من يحذون حذوه و يقتفون أثره و يلزمون هديه .
أبشري أخية …….. إن اصطفاك الله و أنعم عليك بحسن الخاتمة .
أبشري أخية …………. إن بشرك ملك الموت برضوان الله .
أبشري أخية …………. إن ثبتك الله بالقول الثابت عند السؤال أبشري أخية …………. إن انفرجت جوانب قبرك عن الجنة و نعيمها و قيل لك : انظري إلي ما أعد الله لك فهذا منزلك و هذا مصيرك و هذا مآلك .
أبشري أخية …………. إن أجازك الله – تعالي – علي الصراط و أعانك من قبله علي تحمل هول الحشر و مشاق القيامة .
أبشري أخية …………. إن كنت من أصحاب اليمين
أبشري أخية …………. إن نجوت من الزبانية
أبشري أخية ….. إن عاينت الجنة و وقفت علي بابها مع الذين أنعم الله عليهم بها و نودي عليكم{فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ }
بشراك ريحانتي ….. حينما يقول لك :{ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ }
بشراك بشراك ……………
حينما يقال لك و لمن معك :{طِبْتُمْ}
لله در بشير بالقبول أتى ………. حبيبتي في الله ………….
لن تنعمي بها إلا إن طاب عملك و حسن و خلص لله العزيز الجبار و كان علي هدي النبي –  – فكمال دين الله شرع محمد … صلي عليه منزل القرآن .
إن كان ذلك ……………..
فابشري أخية .
قال تعالي : {وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ (73) وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ }
حينها عالية القدر و سامية المقام
تكونين : ملكة
نعم حبيبتي في الله ………
لله در الدر منـــك فإنـــــه يغدو به منك النظام مقرطقا
ملكة بطاعة الله عز و جل ملكة بسنة رسول الله  فأنت بهما ………… ملكة نعم ……………. أنت ملكة
بنت الكرام حبيبتي جلت فجلت أن تـُنال و تُلحقــا

ليان الخير ليان الخير 710359_1.gif فتكات نشيطة Fatakat 710359 الإسكندرية – مصر

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.